Uncategorized · مراجعة كتاب · شخصية من رواية

شخصية من رواية (4): عن شخصية آن شيرلي أتحدث

مرحبا.. اتمنى أنكم بخير حال

اليوم وكما عودتكم طيلة أسابيع الشهر باستعراض شخصية من رواية والحديث بإسهاب عنها، وبما ان الشهر شارف على الرحيل فشخصيتنا اليوم مميّزة ويسعدني أن أنهي بها سلسلة الشهر. أتمنى لكم قراءة ماتعة.

لدينا اليوم شخصية آن شيرلي من المرتفعات الخضراء، من رواية باسم آن من المرتفعات الخضراء للمؤلفة الكندية لوسي مود مونتغمري، والذي صدرت سنة 1908م وتلتها أجزاء، وتُرجمت للعربية لدار المنى ترجمة سكينة إبراهيم، تأتي في 387 صفحة. تصنف بأنها خيال وأدب وتشكيل وصارت كلاسيكية الأطفال في قرنها، قراءتها تبعث على النفس البهجة والابتسامات المتتالية من أحاديث آن وتعليقاتها وحتى مواقفها المُشاكسة، نظرتها للحياة وللجمال وللبساطة هو أكثر ما أحسدها عليه.

استمتعت جدًا بقراءة العمل الادبي الرائع، إذ كانت الأوصاف البديعة للأماكن من أجمل ما قرأت، وقد كان أسلوب سلس ومشوق، وكلماته سهلة. أتمنى أن أتخلّق شخصيًا بصفات وكلمات آن شيرلي كاثبيرت المُحبة للحياة والمتطلّعة للجمال والطموحة للأفضل دائمًا. الرواية تناسب كل الاعمار بلا استثناء. سأُرفق رابط مراجعتي الكاملة في قودريدز في هذا السطر فور نشرها.

التصنيف: 4 من أصل 5.

صفـات آن شيـرلـي

فتاة واسعة الخيال، خيالها الرحب والكبير لا يعرف للأفاق معنى، تتميّز ببساطتها ورقّة مشاعرها، تنتمي للطبيعة الخلابة والأشجار البيضاء البرّاقة وللبحيرات الصافية البديعة، تنتمي للجمال، وإن لم تكن بذاتها جميلة الملامح والمظهر. لم تُفقدها قسوة المربين في طفولتها ابتسامتها وبراءتها وحبّها للثرثرة وخيالها الممتد.

تحب أن تغامر وتسرح طويلًا بكل سعادة إلى كل مربع في المرتفعات الخضراء، التي أحبّتها فورَ ذاك، كثيرة الأحاديث وإن كانت الصفة مقبولة نوعًا ما؛ إلا أنها أوقعتها في بعض المشاكل، تعلّمت أن تحبّ الأشياء والأماكن أكثر من الأشخاص الذين لم يتقبلوها بدايةً، تحب القراءة والتعلّم دراسيًا وحياتيًا من عبر مرورها بالمواقف المختلفة.

وُصفت في الرواية بوجهها الصغير الأبيض والنحيل المنمّش، ذات جبهة عريضة وممتلئة، وفم واسع وعينين نجلاوتين مفعمتان بالحيوية، تبدوان في بعض الأجواء خضراوين، وفي بعضها الاخر رماديتين. حمراء الشعر بضفرتين كبيرتين في غالب الأحيان، يمكن للناظر إليها ببصيرة أن يستنتج أن روح هذه الفتاة فريدة وليست عادية البتّة.

اقتبـاســات من آن شيـرلـي لـكم

ألا تعتقدين بأن جميع أنواع الصباحات ممتعة؟ إن المرء في الصباح لا يعرف مالذي يحدث معه خلال يومه، وهذا يتيح له مجالًا واسعًا للخيال.

الأحلام تغدو عادةً أكثرَ روعةً عندما يكون المرء مُحاطًا بالأشياء الجميلة.

إنّ ترقّب الأشياء يعدُل نصف الاستمتاع بها.

لقد بدأت أدرك حقيقة أن جميع تلك الأشياء التي تتوقين إليها في طفولتك، تفقد نصف روعتها عندما تحصلين عليها فيما بعد.

في بعض الأحيان، يجد الإنسان صعوبةً في الإيمان بما هو متأكد من صحّته.

لاشكّ أنه من الأفضل لي أن أكون صالحةً على أن أكون جميلة.

أعرف أني إذا قدّمت لهذه الحياة أفضل ماعندي، فإنها بالمقابل ستمنحني أفضل ما لديها.


شخصيـــات في حيــاة آن شيـرلـي
مـاريــلا في حيــاة آن شيـرلـي

طيبة القلب رقيقة، تخفي رقتها وعاطفتها في الداخل وتتغلّف بلامبالة وجفاء في ردودها، برغم العاطفة الكبيرة التي زرعتها آن في قلبها والتي لن تتخيّل المرتفعات الخضراء بدونها، تتعفف عن إظهار كلمات محبّتها لآن، وتكّن لها محبة واهتمام كبير برغم إخفاءهما تحت مظلة الغضب والعتاب الجاف، أظهرت مشاعرها بحنيّة بالغة الصدق لابنتها آن كما تدعوها. تعمل جاهدة لغرس السلوكيات الجيّدة والعاقلة وتقليص أفق خيالات آن الواسعة قدر إستطاعتها في أفعال آن. تتسم بالملامح البسيطة، كانت المستمعة والناصحة لآن من أيامها الأولى في المرتفعات الخضراء.

ماثيـــو في حيــاة آن شيـرلـي

وسامته البسيطة وابتساماته لكل أحاديث آن وتعليقاته المشجّعة القصيرة وتكلّفه لتقديم ما تحبّ آن من الهدايا، أجمل ما يتسمّ به ماثيو الطيّب، يبدو هادئًا يعتزل الناس والاجتماع معهم ولا يجدّ في نفسه قابلية محادثتهم، يُظهر محبته بأبرز صفاته الشهيرة، وهي الإنصات والاستماع لأي حديث، كان يملؤه الكثير من السرور أثناء أحاديث آن الطويلة، الواقعية منها والمستغرقة في خيالها الرحب منها الآخر. بدّد صمته في عدّة مناسبات ونطق بفخره وسعادته لآن، في حين لم تنطق ماريللا بذلك أبدًا فيما أعرف.

دايــانــا في حيــاة آن شيـرلـي

أحبتها آن منذُ سمعت باسمها وجدته جميلًا وتشوّقت لصداقتها، الآنسة دايـانا باري فتاة بعمر آن حسنة الملامح والمظهر الأنيق تملك شعر أسود جميل، تآلفت روحهما معًا من أول لقاء بينهما بدون عقبات تفرقهما، وتعاهدتا على المحبة المتبادلة والصداقة الأبديّة وأن تبقى كل منهما الصديقة العزيزة للأخرى إلى الأبد، اُختبرت محبتهما وصداقتهما عدّة مرات ولم يزل مستقرًا في قلبيهما. صداقتهما رائعة وتُبهج الناظر والمستمع، فبرغم فقدان دايانا حس الخيال مثل آن وشجاعتها وحبّها للمغامرة، لم يُربك ذلك من صداقتهما قيد أنملة.

المعلمة ستيـسي في حيــاة آن شيـرلـي

لا أعرف الكثير عن المعلمة موريل ستيسي ولكن قد أُوفق لذكر البعض، تحققت أمنية آن في معلمِ صف يُرحب بكثير من أسئلة الطلاب ويدع لها مجالًا للحرية والطرح، رأت الآنسة ستيسي طموح آن وذكائها ومثابرتها في الاجتهاد وحصولها على أعلى العلامات، شجّعتها ونصحتها واقترحت عليها الانضمام للدروس الإضافية لتحصيل المزيد من العلم، بادلتها آن المحبة والاحترام ووضعتها كقدوةٍ لها، وأحبّت كثيرًا طريقتها المبتكرة في الدروس والرحلات الميدانية للطلاب.

جيلبيــرت في حيــاة آن شيـرلـي

كل طريق عداوة ينتهي إلى صداقة، بدآ بأسوء تعليق تبغضه آن ولم تُقاوم الرد بعصبية كبيرة في الصف، إذ عُوقبت بعد ذلك ولم تسامحه لفترة طويلة، فتهادت سحابة الكراهية والبُغض بلطف بعيدًا عن سمائهما ووجدته آن لطيفًا في النهاية، تنافسهما الشريف على مقاعد الدراسة وحتى في لوحات إعلان المتفوقين بالأكاديمية، كان من شأنه التقريب بينهما شيئًا شيئًا. اختصرت الحديث هنا لئلا أحرق عليكم متعة مشاهدتهم وإظهار ابتساماتكم.


الإنتـاجـات الفنيــة لـ آن شيـرلـي

تم استعراض رواية آن في إنتاجات فنية بشكل أفلام مجزأة، ومسلسل تلفزيوني ومسلسل كرتوني في سنوات غير متتالية، وباختلاف عناوين تلك الإنتاجات فجوهر القصة والأحداث الرئيسية واحدة وثابتة على الأغلب، كما علمنا صدرت الرواية سنة 1908م وتم الإنتاج الأول لها على شكل فيلم باسم Anne of green gables في سنة 1934م بالأبيض والأسود، وتلا ذلك عدّة إنتاجات مختلفة، ومما حظيت بمشاهدته، فيلم بنفس الإسم المذكور بشكل فيلم مجزأ إلى جزئين صدر 1985م، وقد تطرّق إلى الرواية الأولى بتقارب كبير جدًا للرواية الأصلية، وثم مسلسلات كرتونية عديدة، منها باسم: حكايات آن، وشمّة في البراري الخضراء وغيرهم، والذين اُشتهروا لدينا شهرة واسعة.

وصدرت سلسلة أفلام متصلة – فيما أعتقد- بدأت سنة 2016م ، تجسّد الرواية بشكل لم يعجبني نوعًا ما، إخلالهم بتسلسل الرواية وأحداثها المترابطة ببعضها أفسد علي متعة المشاهدة والارتباط مع الشخصيات، وفصلني مؤقتًا عن الرواية. وذاع صيت مسلسل لا يمكنني تجاهله تحديدًا في هذه التدوينة، كان باسم Anne with an e صدر من شبكة نتفلكس سنة 2017م وانتهى في 2019 وقد شق المسلسل طريقًا مختلقة في سرد الأحداث واتخذ منحنيات قصصية وشخصيات جديدة كليًا، بدا مسلسل جيّد كمسلسل منفصل أو مستوحى على ظِلال الرواية الأصلية.

أفضـــل الإنتـاجـات الفنية بالنسبة لي
غلاف فيلم Anne of green gables 1985

مما أعجبني وحظيت بمشاهدته، فيلم Anne of green gables والذي انتج 1985م (وهو الجزء الأول)، أندمجت سريعًا مع شخصية آن وارتبطت بها وأعزز ذلك لتقارب أداء الممثلة وشكلها وطريقة حديثها إلى آن المكتوبة في الرواية، أحببتها سريعًا كما أحببت ماريللا وماثيو وغيلبيرت خاصةً، وكل الشخصيات بشكل عام، جسّد هذا الفيلم بجزئيه كل أحداث الرواية دون إنقاص أو قفز وبكل حواراتها في أفضل الأداءات، وهذا ما زاد إعجابي للفيلم والرواية في ذات الوقت. يستحق المشاهدة جدًا.

بين الرواية، والفيلم بجزئيه (1985م) ا
  • بدأت الرواية بالسيدة ليند، وقد بدأ الفيلم برحلة آن في القطار، لا إخلال في متعة المشاهدة فقط للتنويه، وقد أحببت البداية بآن لأنها الشخصية الرئيسية والعمل على ارتباط المشاهد بها هام جدًا ويستدعي جذب انتباهه إليها منذُ اللحظة الأولى.
  • كانت سهولة ارتباطي بآن في الفيلم أسرع مما توقّعت، وهذا بفضل تجسيدها لنفس آن التي قرأتها وتخيّلتها في خيالي.
  • النهاية في الرواية كما في رواية جين إير(تدوينة جين إير بالأسفل)، كانت أكثر تفصيلًا وإمتاعًا مما ظهرت بالفيلم، ومهّدت للقارئ أنها النهاية بلطف الحوارات. ولكنها كانت بالفيلم أيضًا رائعة.
  • فصلّت الرواية في الأوصاف لتثير خيال القارئ في تخيلاته، وقد أبدع الفيلم في إظهار السينما التصويرية من مناظر وبيوت وغابة أفونلي بأفضل مما تخيّلت أو قد أتخيّل أنا بالتحديد. فقد كان استمتاعي بالفيلم وكل ما احتواه من لقطات تصويرية البديعة عاليًا جدًا.

هنا مراجعتي الرواية في قودريدز، سلسلة تغريدات اقتباسية من رواية آن في المرتفعات الخضراء:


إلى هنا ننهي سلسلة الشهر. أعجبتكم هذه الشخصية؟ وما هي أكثر شخصية تم ذكرها في السلسلة قد أعجبتكم؟ أتمنى من أعماق قلبي أن نالت السلسلة على إعجابكم، وتسعدني تعليقاتكم على الشخصيات أو السلسلة واستقبل كل اقتراحاتكم وأفكاركم للتطوير والاستمرار. اشتركوا في المدونة لتصلكم التدوينات الجديدة على ايميلكم أول بأول.

انضمام 1٬298 من المتابعين الآخرين

رأي واحد حول “شخصية من رواية (4): عن شخصية آن شيرلي أتحدث

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s