Uncategorized · مراجعة كتاب · شخصية من رواية

شخصية من رواية (8): عن شخصية الشيخ أتحدث

مرحبا.. أتمنى أنكم بخير

عدت معكم لسلسلة شخصية من رواية بعد انقطاع خارج عن إرادتي، إلى رواية وشخصية جديدة، أتمنى أن تعجبكم وتفوز على رضاكم كما في التدوينات السابقة لهذه السلسلة.

شخصيتنا هذه المرة من رواية الشيخ والبحر الشهيرة، لمؤلف الأمريكي إرنست همنقواي، سنتكلم عن شخصية العجوز بإسهاب لأنه شخصيتنا الوحيدة طوال الرواية، مع وجود شخصيات ذات ظهور قصير جدًا، وعن الفيلم المقتبس من الرواية. أتمنى لكم قراءة ماتعة.

رواية العجوز والبحر

اقتنيت الرواية من مكتبة، بترجمة المركز الثقافي العربي، من ترجمة الدكتور علي القاسمي، الطبعة الأولى 2016، تأتي في 185صفحة، آخر الصفحات معنونة بدراسة في إعادة ترجمة الأعمال الأدبية المُترجمة، من تقديم المترجم، في 30 صفحة تقريبًا. كانت بسعر 37 ريال سعودي. وكانت ترجمة ممتازة في الحقيقة.


تقييم الرواية

قصة الرواية القصيرة عن صياد عجوز كوبي الأصل، ومضى عليه 84 يومًا دون أن يصطاد أي سمكة، وفي اليوم التالي صاد مالم يتوقع أن تلتقطه صنارته وهي سمكة مارلين هائلة الحجم (بطول 18 قدمًا) وقد كان وحيدًا في قاربه الصغير، وقد عانى من الجوع والتعب وهجوم أسماك القرش طِوال أيام وليالي حتى عاد إلى اليابسة.

يقول المؤلف إرنست: “أنا متحمس لأن الرواية خرجت حتى يقرأها الكثير من الناس ممن لا يستطيعون شراءها، وهذا أمر يسعدني أكثر من الحصول على جائزة نوبل. وكل ما تعلمته عن الصيد هو في القصة، وأتمنى أن تُقرأ بشكل بسيط ومباشر.”

هي قصة صياد كوبي عجوز مضى أربعة وثمانين يومًا دون أن يصطاد ، وما حدث عندما علق على وحش مارلين في اليوم الخامس والثمانين. وحده في مركبته الصغيرة ، غير قادر على ربط الخيط لأن السمكة العملاقة ستكسرها إذا لم يخفف الضغط بجسده ويدفع المزيد من الخط عند الضرورة ، فقد عانى الرجل العجوز أيامًا وليالي من الجوع والإرهاق والألم من خط قطع يديه. وأخيراً اصطاد السمكة وضربها بجانب مركبته الصغيرة فقط ليقضي رحلة العودة في محاربة أسماك القرش.

اقتباسـات

تصوّر لو كان يتعين على الإنسان كل يوم أن يحاول قتل القمر، لتوجّب على القمر أن يلوذ بالفرار. ولكن تخيّل لو كان على الإنسان أن يحاول قتل السمس كل يوم. إننا وُلدنا محظوظين.

ربمّا ماكان ينبغي أن أكون صيادًا. ولكن ذلك هو الشيء الذي وُلدت من أجله.

الرجل لا يعبأ بالألم.

فكّر في عملك دائمً، فكّر فيما تفعل دائمًا. يجب أن لا تقترف فعلًا غبيًا.

لا أحد ينبغي أن يكون بمفرده في سيخوخته. ولكن لا بُد ممّا ليس منه بُد.

الرجل لم يُخلق ليُهزم. يمكن أن يحطّم الرجل ولكن لا يُهزم.

التصنيف: 4 من أصل 5.

وصـف شخصية العجـوز

العجوز سنتياغو هو صيّاد كوبي متواضع وعانى من قلّة فوزه باصطياد الأسماك منذُ 84 يومًا، ويُظهر فخرًا بقدراته وخبرته الصيدية، خاض تحديات كبيرة في حياته وفاز فيها كتحدي أو لعبة قوّة اليد، وفاز به وسُمي بالبطل منذُ ذلك الحين. إن معرفته بالبحر والمخلوقات البحرية على اختلافها، أمر لا مثيل له وتساعده هذه الخبرة الطويلة على حفاظه على الأمل وعدم الاستسلام.

قرأت تعليقًا جميلًا يقول: سيتأكد القارئ شعوريًا من انتقال دروس العجوز سنتياغو إلى الصبي مانولين، وأنه علّمه الكثير الذي من شأنه أن ينفعه في الصيد وفي الحياة عمومًا.

إخـوتـه الأسمــاك

أشار العجوز في عدة حوارات تأثره شخصيًا في علاقته مع الأسماك، واعتبارهم إخوته وحزنه عند وقوع أي أذية بهم، كما تأسّف لهم في عدة مواقف، إذ علّق مرةً على مشهد دلفينيين يلعبان سويًا، فقال: “إنهما لطيفان، فهما يلعبان ويمرحان ويحبُّ أحدهما الآخر. إنهما إخوةٌ لنا، مثل الأسمالك الطائرة.”

وقد صاد سمكة مارلي هائلة الحجم (بطول 18 قدم)، بالرغم من أنه خسِرها في النهاية إذ فقدت كل لحمها بسبب أسماك القرش المفترسة، ولكنها في نفس الوقت كانت انتصاره الأكبر. وكان يحاورها في كلمات قصيرة وكأنها تفهمه، إذ قال مرةً: “إنكِ تشعرين بالألم الآن أيتها السمكة، ويعلم الله أنني كذلك.”، ومرة: “أيتها السمكة، إنني أحبكِ وأحترمكِ كثيرًا جدًا، ولكنني سأقتلكِ قبل أن ينقضي هذا اليوم.”وحينما نهشت أسماك القرشة لحم سمكته الكبيرة شعر هو بداخله بالدمار والحزن.

يقول ذاكرًا قصة السمكة الأنثى التي أصابها، إذ تبعهم الذكر محاولًا إنقاذها إلى أن سحبوها إلى قاربهم، قال:”ذلك أحزن أمر وقع لي مع الأسماك. وكان الصبيّ حزينًا كذلك. والتمسنا من السمكة الأنثى أن تعفو عنّا وحزرناها في الحال.”

وقد اختلف رأيه في موضع آخر حيثُ قال: “من حسن الحظ أنه لا يتوجّب علينا أن نحاول قتل الشمس أو القمر أو النجوم. يكفينا أن نعيش على البحر ونقتل إخوتنا الحقيقيين.


نظـرة على الشخصيات الثانوية
الصبـي

اسمه مانولين، صبي في عمر المراهقة، تلميذ العجوز سنتياغو المخلص، خاض أولى تجارب الصيد مع العجوز وعمره 5 سنوات، ولكن بسبب قلّة نصيب العجوز من الأسماك في الفترة المذكورة أجبراه والداه على التخلّي عنه والانتقال إلى قارب آخر، ومع ذلك ما زال يجلس مع العجوز ويزوده بالطعام والشراب كل يوم تقريبًا، ويناقش معه أمور رياضة البيسبول وصيد السمك، وينظر إليه كمرشد له ومعلم. سأذكر جزءًا من مشهد يعجبني لهما.

العجوز: هل تستطيع أن تتذّكر ذلك حقًا أم أنني أخبرتك بذلك؟

الصبي: أتذّكر كل شيء منذ أول يوم ذهبنا للصيد معًا.

نظر العجوز إليه بعينين لوّحتهما الشمس والطافحتين بالمحبّة والثقة، وقال: لو كنتً ولدي لغامرتُ بأخذك معي إلى الصيد ولكنك ابن أمك وأبيك.

صاحب المقهـى

هو مارتن، لم يظهر في الرواية قطّ، وإنما ذُكر على لسان الصبي مانولين مرة واحدة حسب ما أتذكّر، يزوّد العجوز والصبي بالطعام والشراب المفضل لهما، أصرّ العجوز على شكره وأراد أن يكرمه ببعض لحم السمك جزاءً على إرساله الطعام اللذيذ بهما.


الإنتاج الفنـي المقتبس: الفيلم 1990م
the old man and the sea (1990)

شاهدت فيلم العجوز والبحر (The old man and the sea) 1990م، من بطولة أنتوني كوين (الشهير بدور زوربا وغيره من الأدور، لقراءة مراجعة زوربا شخصية من رواية: عن شخصية زوربا أتحدّث) ، وأليكس كروز ومن إخراج جود تايلور، الفيلم رائع في نقل الرواية إلى بعد صوري وصوتي أفضل من السرد الكتابي، وتمثيل واقعي للغاية خاصة من العجوز والصبي. إضافة شخصيات ليست موجودة بالعمل الأدبي كشخصية المؤلف وزوجته لم تعجبني حقيقةً، أما شخصية ابنته فكانت كنافذة تخيلية للمشاهدين لمعرفة بعض ماضي العجوز. 7.5/10

وشاهدت فيلم قصير (20 دقيقة) مقتبس من الرواية بنفس العنوان، ليست رسمًا عاديًا بل كانت المواد والألوان المستخدمة في عرض القصة رائعة جدًا، موجود على اليوتيوب بلا ترجمة عربية. 10/10

بيـن الروايـة والفيـلم
  • أبدعت الرواية في الوصف السردي، في حين نجح الفيلم (كِلا الفيلمين) في نقلها صوتًا وصورة بشكل رائع.
  • أضاف الفيلم (الفيلم الطويل) شخصيات مختلقة لدواعي الدراما بالطبع، مثل شخصية المؤلف الذي يعاني حبسة الكتابة وزوجته، وابنة العجوز.
  • تخطي بعض الحوارات التي أعجبتني في الرواية، بين العجوز والصبي، وبين العجوز والأسماك.
  • إتفاق الرواية والفيلم (كِلا الفيلمين) على إظهار صفتي التماسك والصبر والجَلَد في مهنة الصيد، المتأصلة في العجوز.
  • نقل علاقة العجوز والصبي في أبهى طريقة، كما في الرواية.
  • أبدع الفيلم القصير الذي يحمل نفس العنوان في نقل رائع وزاهي بالألوان والتحريك الرائع عن الرواية.

في ختام التدوينة.. أتمنى أن أعجبتكم وتسرّني تعليقاتكم جدًا. واشتركوا في المدونة حتى تصلكم التدوينات الجديدة أول بأول.

انضمام 1٬603 من المتابعين الآخرين

6 رأي حول “شخصية من رواية (8): عن شخصية الشيخ أتحدث

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s