Uncategorized · كتب · أجواء في القراءة

أجواء في القراءة (4): كيف نقرأ الكتاب الإلكتروني e-book؟ إرشادات وتطبيقات

مرحبا.. اتمنى أنكم بخير حال

هذه السلسلة تعجبني وأتمنى أنها تعجبكم كذلك، لأنها تهتم بعملية القراءة ومن فيها من أدوات وإضافات فارقة، كالفواصل، والمكان المناسب، ومواضيع تخصها كفتور القراءة، والقادم أفضل بإذن الله. للإطلاع على تدوينات السلسلة من هنا.

اليوم موضوعنا مختلف، سيكون عن الكتب الإلكترونية وكل الأمور الهامة، وعرض تجربتي مع الكتاب الإلكتروني، وأفضل التطبيقات للقراءة عبر الجوال الذكّي.

جميعًا نتفق أن الكتب الورقية أفضل بمراحل من الكتب الإلكترونية، ولن يكون هذا الإتفاق عائق لكل قارئ وقارئة يهتمون بتنمية القراءة واستمرارهم عليها بشكل يومي. والكتب الإلكترونية جيّدة إلى حدٍ ما وليست سيئة كما نتصوّرها.. أبدًا.

أفضل صيغة للكتاب الإلكتروني؟
PDF ضد ePUD

في البداية سأوضّح صيغة Epub حسب فهمي، هذه الصيغة تكون على شكل أوراق وصور مضغوطة، مرنة وسهله التحكم بها، وبصفحاتها، على عكس صيغة pdf ذات الأوراق الإلكترونية الثابتة والغير قابلة للتغيير، ولا يمكن التحكم بها أو تعديلها. لا أعرف ما السبب، ولكن قليلًا ما أجد كتب عربية أو مترجمة للعربية بصيغة Epub في مواقع تنزيل الكتب.

  • صيغة Epub أسهل في التعديل، وأسهل نسبيًا في إنشاء الملفات، حيث تحتاج إلى مواقع تساعدك على إنشاءها.
  • صيغة Pdf أسهل في النشر والمشاركة، وفي الإنشاء تحتاج إلى حساب في شركة أدوبي لإنشاء ملفك ونشره، او قد تستخدم مواقع أخرى.
  • غالبًا لا توجد خاصية وضع القراءة (أو تدفّق الصفحات) في صيغة Pdf، وتوجد في الصيغة الأخرى.
  • يُفضل استخدام صيغة Pdf على الأأجهزة الكبيرة إذ تتناسب معهم، أما الصيغة الأأخرى فتتناسب مع جميع الأجهزة (عدا بعض أجهزة القراءة الإلكترونية).

لم أجرب صيغة Epub كثيرًا.. أقصد قليلًا جدًا لا تُذكر، أجرب Pdf دائمًا ولا أجد خاصية وضع القراءة متاحة في الكتاب الإلكتروني. توجد مواقع لتحويل إحدى الصيغتين للأخرى.. جرّبوها.

نصيـحة ذهبيـة.. ربمـا

عند قراءتكم لكتابكم الإلكتروني، جرّبوا تحويله إلى وضع القراءة (Reading mode) ستبدو القراءة أفضل وأسهل في القراءة، قد يصعب تحويل الكتاب بصيغة Pdf إلى هذا الوضع، ولكن المحاولة من الأفضل أن نحاول.


مواقع لتنزيل الكتب الإلكترونية
  • مؤسسة هنداوي للكتب، مؤسسة غير ربحية توفّر كتب مجانية كثيرة ومتنوعة عبر موقعها وجاهزة للتنزيل الفوري دون الحاجة إلى التسجيل، وبصيغ مختلفة (Pdf, Epub) وتدعم جهاز الكندل، لهم تطبيق على الجوال.
  • موقع عصير الكتب، دار نشر مصرية ومكتبة، توفّر بعض الكتب مجانية على موقعها الإلكتروني،.
  • موقع أبجد لمحبي القراءة، موقع يوفّر الكتب المجانية وإن كانت ليست بالكثيرة، ويوفّر اشتراك شهري يؤهلك إلى تنزيل التي تودّ قراءتها، ولهم تطبيق على الجوال.
  • موقع قوقل للكتب، يوفّر كتب كثيرة للمُعاينة بشكل مجاني، ويتيح لك شراءه من الموقع.
برامـج القراءة

جرّبت بعض تطبيقات قراءة الكتب في جوالي الذكيّ (اندورويد) ولخصّتها في سلسلة تغريدات، والتطبيقات هي: ReadEra, moon+ reader, ولكتابة اقتباسات وتصميمها تطبيق دوّن المميّز. بإمكانكم الضغط على رابط التغريدة أو على التغريدة المكبّرة للوصول إليها.

https://platform.twitter.com/widgets.js
تجربــتي

لا أتذكّر قراءة كتاب إلكتروني قبل السنة الماضية عندما قرأت رواية أشياء تتداعى الشهيرة من اللابتوب، ولو لم أدوّنه في قوودريدز لما تذكّرته الآن. بكل صراحة أعجبتني القراءة الإلكترونية ووجدت نفس الفائدة والنفع كما كنت أقرأ ورقيًا، باعتبار أني في كلا الأمرين لا أدوّن على الكتاب ولا أخططه، وإنما أكتفي بكتابة الفقرات الهامة في ورقة صغيرة خارجية وهذا أحيانًا.

أولى الكتب التي قرأتها إلكترونيًا عن طرق الجوال، كانت رواية أوليفر تويست، واجهت في البداية صعوبة في تقبّل القراءة من الجوال ولكن مرّة بعد مرة بشكل مستمر لعدة أيام مع استخدام برنامج مناسب للقراءة وهو مفضّل عندي (Adobe Acrobat التطبيق الأحمر) ومافيه من خصائص ممتاازة.. أصبح أسهل حتى أنهيت الكتاب الطويل.

سلبيـات
  • الخوف من سقوط الجوال على الوجه، عند القراءة على السرير أو الكرسي/ الكنب المريح.
  • شحن الجوال/ اللابتوب سريع الإنقضاء. وحللت المشكلة في شحنه مبكرًا قبل وقت القراءة.
  • تشتت تركيزي أثناء القراءة في إشعارات الجوال ورسائله، بإمكان خاصية عدم الإزعاج، أو قطع شبكة الإنترنت في الجوال أن تفي بالغرض (وقبل ذلك: قم بتنزيل الكتاب حتى يمكنك قراءته بلا إتصال بالإنترنت). وكنت أقم بالفكرة الثانية.
  • صعوبة القراءة من الجوال بشكل عامودي حيث تظهر السطور صغيرة ومتزاحمة في الشاشة الصغيرة، حللت المشكلة بالقراءة بشكل أفقي، أو تفعيل خاصية وضع القراءة (Reading mode أو تسمى بتدفق الصفحات Reflow) إن وُجدت.
  • ألالام أو تنمّل في اليدين من مسك الجوّال، وتناوب اليدين هو الحل المناسب. وإن وُجد حامل للجوّال فهو الحل الأفضل.
  • إهمالي أحيانًا لمستوى سطوع الجوّال أو اللابتوب، وأيضًا الإضاءة المناسبة في الغرفة.
إيجـابيـات
  • لم تمنعني القراءة من الجوال أو الابتوب، من احتساء القهوة أثناء القراءة، وهذا أمر طيّب.
  • سهولة حمل الجوّال (واللابتوب ثقيل نوعًا ما بطبيعة حاله)، أسهل ربما من حمل الكتاب الورقي! بالنسبة لي على الأقل.
  • تسهيل نشر اقتباس من الكتاب الإلكتروني، بتصوير شاشة الجوّال، بدلًا من التكلف في التصوير مع الكتاب الورقي.
  • إنسابية تحريك الصفحات بالضغط على طرف الصفحة أو الأسهم في اللابتوب، باصبع واحد.
  • وجدت روايات من ترجمات مميّزة كمنير بعلبكي و لم أجدها ورقيًا، ومن دور مميّزة كدار المنى.
  • وجود أدوات تخطيط كالأقلام وإضافة تعليق، أو تظليل للأجزاء أو الاقتباسات الهامة. *
  • وجود خصائص للقراءة، كوضع الصفحات المتتابعة (وهذا هو اختياري دائمًا)، أو صفحة إلى صفحة، أو وضع القراءة (إن وُجدت) واختيار اي خاصيّة يكون حسب رغبة القارئ.*
  • توفّر خاصية الوضع الليلي*، وأنصح برفع مستوى السطوع في الجوّال حتى لا تؤذوا عيونكم في التركيز المُضاعف.
  • *حسب تطبيق القراءة المُستخدم في الجوال أم اللابتوب.
أفضّل الجوّال الذكي أم اللابتـوب؟

بالنسبة لي بدت القراءة من اللابتوب أسهل بدرجتين من الجوّال الذكي، بغض النظر عن حجم الشاشة، وإنما تعوّدي على اللابتوب في الكتابة والتصفّح.. جعلت من القراءة عن طريقه أسهل. ولكن الجوال أقرب وأسهل بالتحريك، والتخطيط ونشر الاقتباس، ولا يحتاج لتهيئة الجلسة أو الطاولة كما يتطلّب اللابتوب ذلك. أعتقد إجابتي غير واضحة وتائهة للقارئ..وأعتذر عن ذلك.

خلاصـة التجربــة

لكل جهاز أو تطبيق خصائص تميّزه عن غيره، ولكل شخص تجربته المختلفة عن غيره. والأهم أن شعاري القديم، وأنصحكم بتجربة قراءة جديدة ومختلفة عمًا تعودتم عليه، فعملية القراءة مُدهشة.. ولا تتوقف عن دهشتنا!


كتبت في تدوينات عن الكتب الصوتية، والآن عن الكتب الإلكترونية، ورسالتي مع كل هذه التدوينات أن اقرؤوا ولا تضيّقوا على أنفسكم سعة الكتب، اقرؤوا بأي وسيلة وبأي طريقة ورقي إلكتروني صوتي، عن طريق الجوّال أم الأأجهزة اللوحية والمحمولة.

أتمنى أن أعجبتكم التدوينة وشاركوني تعليقاتكم ومشاركاتكم.

انضمام 1٬603 من المتابعين الآخرين

رأي واحد حول “أجواء في القراءة (4): كيف نقرأ الكتاب الإلكتروني e-book؟ إرشادات وتطبيقات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s