Uncategorized · يوميات

أقوال أورويل عن روايات ديكنز

السلام عليكم..

هذا اليوم الثاني من التحدي..

نبدأ.. قرأت قبل فترة كتابًا يجمع جزءًا من مقالات المؤلف جورج أورويل، بعنوان كيف يموت الفقير من ترجمة الأستاذ جورج نبيل، وإصدار مكتبة المتنبي. يقع في 216 صفحة. وأسهب أورويل في مقال طويل عن تشارلز ديكنز ورواياته وأخذ ثلث صفحات الكتاب، 75 صفحة تقريبًا.

أنا من قراء ديكنز وقرأت أربعًا من رواياته، وصار هذا المقال ممتع بالنسبة لي..فكنت أقرأ كل يوم جزءًا صغيرًا منه. وألخّص الفقرة بكلمات على الهامش.

إن الأشياء التي يصفها ليست ناتجةً إلا عن خياله، لأنه لم تحدث أعمال شغبٍ على نفس المستوى طوالَ حياته.

كان يسرد ديكنز في رواياته ثورة العمّال والطبقة العاملة الفقيرة بشكل أقرب للشغب والدمار، منها للثورة وطلب التغيير والمساواة، ويظهر بشكل واضح في رواية قصّة مدينتين. ولم يكن هناك – في الرواية المذكورة تحديدًا- أي سبب يُذكر لبدء الثورة سوى الشغب وقطع الرؤوس! وصف جورج هذه الرواية بتصويرها هالة من الهلع والعربات التي تجرّ المقاصل! برغم أنها كانت في فصول محدودة، وكُتبت بحدة مروعة، وسريعة.

ربما يكون من المُبالغ فيه القول بأنه لا يسخر من الأجانب في أي مكان في رواياته، فإنه لم يكن بالطبع متأثرًا بالثقافة الأرووبية مثل كل الإنجليز في القرن التاسع عشر تقريبًا، ولكنه لم ينغمس أبدًا في التباهي الإنجليزي المعتاد.

خلت روايات ديكنز من القومية المبتذلة، أي المفاخرة الإنجليزية، والتقليل من الأجانب المُقيمين على اختلافهم، فمثلًا في رواية قصّة مدينتين لم يتطرق لهذا الأمر ولم يُشِر حتى لمعنى مثل: انظر كيفَ يتصرّف أولئك الرجال الفرنسيون!. وهذا الأمر دليلٌ على عظمة حقيقية في عقله، كما يقول أورويل.

إن ديكنز لا يصف في أي مكان رحلة بالسكة الحديد بحماسة، كتلك التي أظهرها في وصف الرحلات التي بالمركبات التي تجرّها الجياد.

لم تتضمن روايات ديكنز جديد الاختراعات والاكتشافات التي ظهرت في حياته، التي جعلت العالم الحديث ممكنًا مثل، التلغراف الكهربائي، وغاز الفحم، والمطاط الهندي، وإنما أبقاها على ما قبل ظهورهم، مثل، عربات الجياد وبريد الرسائل الورقية، وغيرها.

في كل كتبه يشعر القارئ بأنه يعيش زمنًا غيرَ الزمنِ الذي كُتبت فيه، فرواية دوريت الصغيرة تعيش في العشرينات من القرن التاسعَ عشر، وكانت قد نُشرت في الخمسينات، ورواية الآمال الكُبرى نُشرت في الستينات، وتعيش في ثلاثينات القرن نفسه.


أتمنى أن أعجبتكم التدوينة، شاركوني تعليقكم على التدوينة أو عن روايات ديكنز.

انضمام 1٬728 من المتابعين الآخرين

رأيان حول “أقوال أورويل عن روايات ديكنز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s