Uncategorized · يوميات

لا استقرار في زمن الانتقال ــ ٢

السلام عليكم..يومنا السادس

منذُ دوّنت استقرارٌ في زمن الانتقال لم أجد وقتًا للراحة إلا في ساعاتِ نومٍ قليلة، والعمل على هذا وذاك دون توقّف إلا للصلاةِ أو للطعام. أعوذُ بالله من الكذب الذي لم أنوِه، وحصل.

سأظلم نفسي، وأفسّر ما حصل..ربّما استطيع تفسيره وربّما أخفق في ذلك

أين متعة الانتقال؟

يقولون – ولن أكونَ منهم- للإنتقال متعة، ربّما قصدوا متعة الانتقال لمكان جديد، أو متعة التجربة الجديدة، أو متعة تخفيف الأمتعة، أو متعة تخفيف الطعام خلال أيام الانتقال، لا أعرف.. ومتيقنة أنهم لا يقصدون متعة تجميع وكرتنة الأمتعة وتلزيقها في صناديق.

أتفق أن التجربة الجديدة تعلّمُك شيئًا وأمورًا جديدة، وتتكوّن لديك معرفة -خبرة- في تحسين انتقالك التالي -لا قدّر الله- واستنصاح إخوانك المسلمين حسبَ عمر معرفتكَ.

ربّما…

مع شقاء البحث عن أثاث جديد وعمل متقَن، وسعر مناسب، أو البحث عن شاحنات نقل أثاث أمينة، مع سعر مناسب… بعد إنجازك -أحدهما أو كلاهما- تسكن نفسك وتجد بعض الراحة، فتكون المتعة اللذيذة كما يقولون في الراحة التي وصلتَ لها الآن.

أما المتعة الكاملة هي إطلاعك على أثاثك الجميل، وهو ينتظرك أن تجلس عليك براحة وتنهد تنهيدة الراحة الطويلة تلك! حتى وإن كانَ مستخدمًا في بيتك السابق، مجرّد انتقاله يُضفي على المكان الجديد بريقًا لامعًا! يشوقكَ أن تستخدمه مرةً أخرى. ربّما أعود لتحسين هذه الجملة بعدما أعيد استعمل مكتبتي في المنزل الجديد. للإطلاع على يوميات (4): قصة مكتبتي الجميلة

طُرُق مُساعِدة!

من الطرق التي ساعدتنا في التخلّص من الأثاث والأجهزة التي لن تنتقل معنا، باختلاف مدة استخدامها، وقابلية استهلاكها، طريق عرضُها في مواقع البيع الشهيرة، مثل حراج ومستعمَل، فمجتمع التطبيق الأول كبير جدًا والمشترون أو المستفسِرون كُثر، ويحتاج الأمر للمُتابعة في الرد السريع، فأنصح نفسي وإياكم بالتحلّي بالصبر. وقد افادنا التطبيق في عرض الحاجيات وبيعها.

ومن الطرق كذلك، التواصل مع الجمعيات المختصّة في جمع الملابس والأثاث والأجهزة والكتب والمجلات، وقد وجدنا سرعة تجاوب منهم وحسن تعامل، وبعضهم يستقبل نوعًا محددًا دون غيره، وتوجد صناديق متفرقة في الأحياء لاستقبال المستعمل. وممّا أحزنني لم أجد مكتبةً تستقبل الكتب المستعملة.

بمناسبة ذلك، يوجد تطبيق لعرض الكتب وأدواتها الجديدة أو المستعملة، مثل كتابي لك سابقًا والآن مرّرها. تعاملت معهم مرةً ووجدت تجاوب جميل للغاية، أنصحكم به وبمثل هذه التطبيقات النافعة. ونحتاج الصبر حتى يصل المشتري الجاد، ولستُ على استعداد في هذه الفترة.

وفي الختام، أتمنى لكم قراءة ماتعة مع التدوينات، وشاركوني تعليقاتكم.. أسعد بكم دائمًا

انضمام 1٬728 من المتابعين الآخرين

4 رأي حول “لا استقرار في زمن الانتقال ــ ٢

  1. مرحبا…مبارك منزلكم الجديد..)
    يبدو انك لم تستقري بعد على موقف من الانتقال و الاستقرار ستصبح جدلية على هذا الاساس..)
    أظن الاستقرار يأتي مع الوقت و تألفه النفس على مضض ام الانتقال فالظروف و اسلوب المعيشة لها الدور الأكبر في هذا القرار.
    و دورة الحياة ستستمر هكذا مرة هنا و مرة هناك بما قدره الله في حياتنا عسى الله يجعلها كلها خير للجميع.
    دمت بخير..)

    إعجاب

  2. هههههههه المتعة في الانتقال اظنها تحدث عندما تنتقل أغراضك وترتب وحدها وانت جالسة لا تفعلي شيئا.
    عندما انتقلنا الى البيت الجديد، انتقلت الأغراض مثل الغسالة والثلاجة والفريزر من خلال شاحنات نقل ولكن الذين نقلوا هذه الأغراض كانت لدينا مشكلة معهم، لأن الثلاجة شحطت وعانت من بعض الكدمات، وعندما علمت أمي بعد ان انتقلنا كاد ان يغمى عليها، بعد ان حافظت عليها لسنوات.
    تراكم الصناديق ونقل اغراضك فيها حتما ليس امرا ممتعا، مع اننا كتبنا على كل صندوق اغراض من هذه، إلا أننا قضينا أسابيع في تفريغها.
    لا أريد إحباطك، أظن أنك قريبا ستحصلين على هذه المتعة حقا.
    مبارك منزلك الجديد، وبارك الله به وجعله مصدرا للافراح ان شاء الله

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s